This site uses cookies to provide you with a more responsive and personalised service. By using this site you agree to our use of cookies. Please read our PRIVACY POLICY for more information on the cookies we use and how to delete or block them.
  • قراءة في النقص في أعداد المحاسبين المؤهلين عربيًا وعالميًا (1)
Article:

قراءة في النقص في أعداد المحاسبين المؤهلين عربيًا وعالميًا (1)

07 December 2022

رامي السمان / الشريك التنفيذي / BDO Jordan "سمان وشركاه" 

المؤهلين الذي يزداد يومًا بعد يوم في منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج وعلى المستوى العالمي أيضا. في العام 2021، كان هناك انخفاض بنسبة 17٪ في عدد المحاسبين والمدققين المعينين بوظائف مقارنة بعام 2019، بينما لم ينقص الطلب في الشركات التي تبحث عنهم قيد أنملة. 

وفقا للإحصائيات الصادرة عن دليل التوقعات المهنية (Occupational Outlook Handbook)، فإنه من المتوقع طلب ما يقرب من 150,000 من المدققين والمحاسبين كل عام، خلال السنوات ما بين (2021 – 2031) في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها. إن هذا الارتفاع في الطلب مع النقص في الكفاءات يتصل اتصالا وثيقا بعزوف العديد من الطلبة، بل والخريجين أيضا، عن الالتحاق بمهنة المحاسبة والتدقيق إلى مهن أخرى مجدية أكثر من الناحية المادية أو أكثر سهولة أو بسبب التقاعد أو لأسباب أخرى سنأتي إلى شرحها. إن هذا الأمر مثير للقلق في ظل التوسع الكبير في الاقتصادات والمشاريع ويبرز ضرورة تكييف المنشآت مع التغيرات الاجتماعية والاقتصادية الحاصلة في سنوات فيروس كورونا (COVID 19) والناتجة عن التغييرات الهائلة التي أسفرت عن توسيع وتعظيم استخدام وسائل الاتصال والتواصل عن بعد لمختلف الأغراض بما في ذلك العمل عن بعد الذي انتهجته العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص حول العالم وغيرها من التغيرات في بيئات العمل والتوظيف وطرق الإدارة، الأمور التي أدت مجتمعة إلى تغيرات في مهنة التدقيق ومتطلباتها وتعقيداتها وازدياد التحديات على المدققين أنفسهم الأمر الذي أدى إلى مزيد من العزوف عن الالتحاق بهذه المهنة ودراستها.

يتبع .....