This site uses cookies to provide you with a more responsive and personalised service. By using this site you agree to our use of cookies. Please read our PRIVACY POLICY for more information on the cookies we use and how to delete or block them.
  • تطبيق المعيار الدولي الجديد لإدارة الجودة الجزء الأول
Article:

19 December 2021

تطبيق المعيار الدولي لإدارة الجودة الجديد (ISQM 1)

 

الجزء الأول:

تتطور الأعمال بشكل مستمر، وتُبذل جهود حثيثة لمواكبة التطورات  الحاصلة في عالم التدقيق، وذلك لضمان إدارة جودة العمليات التي تحظى باهتمام كبير في وقتنا هذا، وذلك من ضمن الجهود التي تسعى  للتأكد من أن الشركات التي تقوم بعمليات التدقيق ومراجعة البيانات المالية والعمليات الأخرى ذات الصلة، تمتلك أنظمة إدارة جودة تعكس أن الشركة وموظفيها قائمون بأعمالهم ومسؤولياتهم وفقًا للمعايير المهنية والقانونية المعمول بها، فضلا على المتطلبات التنظيمية. وضمن السياق ذاته، صدر المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) الذي يحل محل المعيار الموجود حالياً وهو: (المعيار الدولي لضبط الجودة (ISQC 1)). ويهدف المعيار الجديد بشكل عام إلى تعزيز متانة أنظمة إدارة الجودة في الشركات ليتم تطبيقها على جميع نواحي ومجالات العمل فيها.

وبالحديث عن هذا المعيار (ISQM 1)، فإن الشركات قد تُجري أنواعًا مختلفة من عمليات التدقيق وفقًا للمعايير الصادرة عن المجلس الدولي لمعايير المحاسبة (IAASB) مثل:

  • عمليات تدقيق أو مراجعة البيانات المالية التي يتم إجراؤها بموجب معايير المحاسبة الدولية (ISA)  والمعايير الدولية لتوحيد المقاييس    (ISRE(
  • مهام التوكيد إلى جانب عمليات التدقيق أو مراجعات المعلومات المالية التاريخية التي يتم إجراؤها بموجب المعايير الدولية لعمليات التوكيد (ISAE) (مثل: تأكيد تقديم تقارير خارجية موسعة، أو التأكيد على الضوابط في مؤسسات الخدمة) ؛ أو
  • مهام الخدمات ذات الصلة والمُنفذة بموجب المعايير الدولية للخدمات ذات الصلة ISRS (أي الإجراءات المتفق عليها وعمليات التجميع).

تتعامل معايير عمليات التدقيق الصادرة عن المجلس الدولي لمعايير المحاسبة (IAASB)  مع إجراء العمليات سابقة الذكر، بما فيها مسؤوليات الشريك المسؤول عن عملية التدقيق، وفريق التدقيق،  كما تستند هذه المعايير إلى خضوع الشركة للمعيار الدولي للجودة (1ISQM) و (ISQM2) أو للمتطلبات المحلية التي توازي المتطلبات الدولية. ويتعامل المعيار الدولي لإدارة الجودة  (ISQM 1) بدوره أيضاً مع مسؤولية الشركة عن امتلاك نظام لإدارة الجودة (SOQM) ، الذي يعتبر الآلية التي تخلق بيئة تمكِّن وتدعم فرق التدقيق  في عمليات تدقيق الجودة، علماً أن هذا المعيار يركز على الكيفية  التي تدير بها الشركة جودة العمليات التي تنفذها.

التغييرات الرئيسية على المعيار الحالي (ISQC 1)

يهدف المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) إلى تعزيز متانة نظام إدارة الجودة (SOQM) للشركة، ويتطلب ذلك منها أن تُصمم، وتُنفذ، وتُشغّل نظام إدارة الجودة بناءً على طبيعة وظروف الشركة والعمليات التي تقوم بها، كما يتطلب ذلك من الشركة الانتقال من السياسات والإجراءات التي تتناول العناصر المستقلة كما هو مطلوب في المعيار الدولي لضبط الجودة (ISQC 1) الحالي، إلى نهج متكامل لإدارة الجودة ينعكس على النظام ككل، وتشمل التغييرات الرئيسة ما يلي:

  • نهج أكثر استباقية وتفصيلاً لإدارة الجودة، يركز على تحقيق أهداف الجودة من خلال تحديد مخاطر تلك الأهداف، والاستجابة لها.
     متطلبات أعلى للتعامل مع حوكمة الشركة وقيادتها، بما في ذلك زيادة مسؤوليات القيادة.
  • متطلبات موسعة لتحديث المعيار لتعكس العوامل التي تؤثر على بيئة الشركة، بما في ذلك متطلبات معالجة التكنولوجيا والشبكات والاستعانة بمقدمي الخدمات الخارجيين.
  • متطلبات جديدة تتناول المعلومات والتواصل، بما في ذلك التواصل مع أطراف خارجية.
  • متطلبات محسّنة للرصد والمعالجة من أجل تعزيز المزيد من المراقبة الاستباقية لنظام إدارة الجودة (SOQM) الشاملة ككل، ومعالجة أوجه القصور بشكل فعال وفي الوقت المناسب.
     

قابلية تطبيق المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) والمستوى الذي ينطبق عليه داخل الشركة

ينطبق المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) على جميع الشركات التي تجري عمليات تدقيق، أو مراجعات للبيانات المالية، أو خدمات توكيدية، أو خدمات ذات صلة.

في الحالات التي تُجري فيها الشركة أنواعًا أخرى من العمليات التي لا تتم وفقًا لمعايير عمليات التدقيق الصادرة عن مجلس معايير التدقيق والتوكيد الدولية (IAASB) (مثل: الخدمات الضريبية أو الاستشارية)، لا يتطلب المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) أن يمتد نظام إدارة الجودة (SOQM) ليشمل مثل هذه العمليات، ومع ذلك، قد يؤثر هذا المعيار على المجالات العملية الأخرى في الشركة (مثل: تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية) وذلك لأن معيار( ISQM 1) لا يعتبر إدارة الجودة مهمة منفصلة للشركة، بل على العكس إنه يشجع على دمج إدارة الجودة في ثقافة  واستراتيجية الشركة ومجالات عملها، وعملياتها التجارية من أجل تعزيز فعالية إدارة الجودة، بالإضافة إلى الالتزام بالقانون أو الأنظمة أو المتطلبات الأخلاقية ذات الصلة.

أمثلة على كيفية تأثير نظام إدارة الجودة (SOQM) على المجالات العملية الأخرى للشركة

  • يتطلب المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) من الشركة وضع هدف يُعنى بالجودة "وتثبت الشركة التزامها بالجودة، عن طريق استحداث ثقافة تنطبق على جميع مجالات عمل الشركة" بالإضافة إلى التعرف على "أهمية الجودة فيما يختص باتخاذ القرارات والإجراءات الاستراتيجية للشركة وتعزيزها، بما فيها الأولويات المالية والعملية للشركة"، ووفقًا لما سبق؛ يجب أن تعكس استراتيجية الشركة وقراراتها وأهدافها وإدارة مواردها التزامًا بالجودة.
  • يتناول المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) الموارد البشرية والموارد التكنولوجية في الشركة والتي بدورها قد تتأثر بنظام إدارة الجودة (SOQM).
  • يتناول المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) احتياجات الموارد والتخطيط، بما في ذلك الحصول عليها، أو تحديد أو تخصيص مصادرها، والتي تؤثر بدورها على كيفية استخدام موارد الشركة بما فيها الموارد المالية.
  • يتناول المعيار الدولي لإدارة الجودة (ISQM 1) تطبيق أحكام متطلبات العمل الأخلاقية ذات الصلة؛ وقد تحتاج الشركة إلى تصميم وتنفيذ سياسات أو إجراءات في هذا السياق والتي من شأنها ما يلي:
  • حظر المدققين من تقديم بعض الخدمات غير التوكيدية للعملاء الذين يمثلون كيانات ذات نفع عام، عند إجراء الشركة لعمليات تدقيق أو مراجعة للبيانات المالية.
  • منع المدققين الذين يُجرون عمليات التدقيق أو المراجعة للبيانات المالية، أو الخدمات التوكيدية الأخرى، من امتلاك مصالح مالية معينة مع الكيانات التي يتم تنفيذ هذه العمليات من أجلها، علماً أن الموظفين الآخرين (من غير المدققين) في الشركة، قد يتأثرون بهذه السياسات أو الإجراءات.